وزارة النفــــــط والمعــادن اليــــــــمنيــــــــة

شركة النفط بعدن تؤكد استقرار الحالة التموينية للمشتقات النفطية - الجمعة 16 سبتمبر 2011م

بين فرع شركة النفط اليمنية بعدن أن الحالة التموينية للمشتقات النفطية وخاصة الديزل والبترول مستقرة.

وأوضح مصدر مسئول في إدارة عمليات الشركة بعدن في تصريح صحفي أن ما يضخ يوميا من مادة الديزل تغطي احتياجات محافظات عدن لحج أبين مودية ولودر والضالع وشركات القطاع الخاص الوطني بمحافظة تعز يصل إلى 2 مليون و500 ألف لتر يوميا في حين يصل معدل تزويد تلك المحافظات من مادة البترول بواقع مليون و500 الف لتر يوميا للغرض نفسه.

وأفاد المصدر أن فرع الشركة بداء في عملية توزيع اللجان الفنية المشرفة على سير عملية تنظيم المشتقات النفطية للمواطنين بعد استقرار الحالة التموينية وبمساعدة السلطات المحلية ومدراء عموما المديريات في المحافظات المذكورة.

 

في حفل كبير حضره معالي وزير النفط والمعادن الشركة اليمنية للغاز الطبيعي تعلن الفائزين بالمنح الدراسية للعام 2011م

أشاد معالي الأستاذ أمير سالم العيدروس ، وزير النفط والمعادن ، بالدور الذي تلعبه الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال في ابتعاث عدد من الطلاب اليمنيين للدراسة في فرنسا ، ماجستير وبكالوريوس ، للسنة الثانية على التوالي ، حيث بذلت قيادة الشركة ممثلة بالسيد (فرانسوا رافين) ، المدير العام ، وسعادة السفير الفرنسي بصنعاء السيد (جوزيف سيلفا )جهدوا كبيرة من أجل إنجاح هذا المشروع الذي تدشنه الشركة للسنة الثانية على التوالي.

جاء ذلك في كلمته التي ألقاها صباح الخميس في صنعاء بمناسبة إعلان الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال عن المنح الدراسية إلى فرنسا للعام الجاري 2011م ، وعددهم 25 طالبا وطالبة في الدراسات الجامعية والدراسات العليا.

وقال " سنودع 25 طالبا وطالبة للدراسة في تخصصات مختلفة في فرنسا بعد إن بذلوا جهود في تعلم اللغة الفرنسية وهي فرصة أن يتعلموا في فرنسا بلد الثقافة والتاريخ"..لافتا إلى أن هناك ثلاثة منح بانتظار القبول من الجامعات الفرنسية وسيلتحقون بزملائهم.

 

إقرأ المزيد: في حفل كبير حضره معالي وزير النفط والمعادن الشركة اليمنية للغاز الطبيعي تعلن الفائزين بالمنح الدراسية للعام 2011م

 

لجنة تسويق النفط تقر مبيعات دورة نوفمبر 2011 بكمية 4 ملايين و600 ألف برميل

أقرت اللجنة العليا لتسويق النفط الخام في اجتماع لها عقد صباح الأحد برئاسة وزير المالية نعمان طاهر الصهيبي مبيعات دورة نوفمبر المقبل بكمية إجمالية أربعة ملايين و600 ألف برميل.

كما اطلعت على تقرير اللجنة الفنية حول سير الدورة والعروض التنافسية التي تقدمت بها سبع شركات عالمية لشراء نفط خام المسيلة، وأقرت بيع كامل نفط خام المسيلة البالغ كميته مليونين و500 ألف برميل لشركة "يونيبيك" المتقدمة بأفضل سعر برنت المؤرخ زائداً ثلاثة وتسعين سنتاً ..وكذا بيع كامل نفط خام مأرب البالغ كميته اثنين مليون و 100 ألف برميل لشركة مصافي عدن بسعر برنت المؤرخ فلات بموجب قرار مجلس الوزراء بهذا الخصوص.

كما اطلعت اللجنة العليا على تقرير اللجنة الفنية حول سير تنفيذ الدورات الماضية ومحضرها السابق وأقرته.

   

وزير النفط يلتقي سفيري الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا

صنعاء – سبأنت :

التقى وزير النفط والمعادن أمير العيدروس اليوم سفير الولايات المتحدة الأمريكية جيرالد فايرستاين والسفير البريطاني بصنعاء جون ويلكس.

جرى خلال اللقاء بحث علاقات التعاون بين اليمن وبلد كل منهما خاصة في المجال الاقتصادي وسبل تعزيزها وتطويرها ولما يخدم المصالح المشتركة.

وفي اللقاء أبدى سفيرا الولايات المتحدة وبريطانيا رغبة بلديهما في زيادة الاستثمارات في اليمن في قطاع النفط والغاز.. مؤكدين رغبة شركات أمريكية وبريطانية في الاستثمار بمجال الصناعة النفطية في اليمن والاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة في هذا القطاع.

 

إقرأ المزيد: وزير النفط يلتقي سفيري الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا

 

وزير النفط يؤكد اهتمام اليمن بتوسيع وجذب الاستثمارات في مجال البترول

نقلاً عن سبأنت:

التقى وزير النفط والمعادن أمير العيدروس اليوم نائبة السفير والقنصل العام للسفارة البريطانية بصنعاء فيرنا جيب.

جرى خلال اللقاء مناقشة وضع الشركات البريطانية العاملة في اليمن في مجال استكشاف وإنتاج النفط, وكذا الوضع الاقتصادي الذي يمر به اليمن في الوقت الراهن.

كما جرى بحث سبل تعزيز وتطوير التعاون المشترك بين اليمن والمملكة المتحدة.

ورحب وزير النفط والمعادن بالشركات الراغبة بالاستثمار في اليمن. مؤكدا اهتمام اليمن بتوسيع الاستثمارات في مجال البترول وتشجيع الشركات الراغبة في استغلال الفرص الاستثمارية الواعدة في هذا القطاع وتقديم كافة التسهيلات لها.

كما التقى وزير النفط والمعادن نائب رئيس شركة كنديان نكسن للشؤون الدولية ريك جنسن. وخلال اللقاء جرى بحث مستقبل عمل الشركة وتفعيل وتوسيع استثماراتها في اليمن.

وعلى نفس الصعيد وجه وزير النفط والمعادن الشركات الاستكشافية والإنتاجية بتفعيل أعمالها ومواصلة الخطط والبرامج الاستثمارية, لما يجسد توجهات وأعمال ومشاريع التنمية, وتامين تموين السوق المحلية بالخدمات البترولية.

   

الصفحة 41 من 48

تحية صادقة.. لكل من يتصفحنا ليقرأ اليمن النفطي والمعدني من خلال هذه الواجهة الالكترونية التي تشكلت موقعاً ضافياً، وانفتحت نافذةً هامة من خبرٍ ومعلومة، تصل العالم بنا وتوصلنا إليه، وتقدم اليمن الذي يجدر أن يتعرف الآخرون على واقعه الخصب..

موقعنا هذا- وغيره الكثير- لا يعدو عن كونه مجرد صورة مصغرة ومعلومة مبسطة لواقعٍ كبير- كبير، لا تسعه الصورة ولا تستوعبه المعلومة أو تغني عن ولوج بوابته ومعايشته حقيقة حية تلهم الحواس وتستثير فضولك لمعرفة ما لا تقوله واجهات المواقع، ولاكتشاف بلدةٍ طيبة، غنية بظواهرها وكوامنها، تتيح أفضل الفرص الاستثمارية المغرية بأكبر قدر من المزايا والتسهيلات لتشجيع الاستثمار في شتى المجالات، وعلى رأسها قطاع البترول والمعادن- المجال الذي لم تتكشف أسراره الكامنة بعد، وما يزال بيئة مفتوحة لاستثمارٍ دائم التجدد، لا يتوقف عند حدود الثروات النفطية والغازية فحسب، ولا ينتهي عند كنوز هائلة من الثروات المعدنية التي تؤكد الدراسات العلمية توفرها بكميات ضخمة ينتظرها مستقبل واعد لا يمكن أن تخطئه العين.

بناء على هذه المعطيات القائمة سيظل اليمن يجدد دعوته الدائمة للرساميل الوطنية والعربية والاجنبية إلى الاستثمار الحقيقي في هذه المجالات، ومواصلة الانفتاح على فضاءات واسعة من شراكة جادة تتهيأ فرصها ومناخاتها في اليمن بلا حدود، وتحظى بمزايا ومغريات استثمارية مشجعة، وبساطة إجراءات، ومعايير شفافية دولية،

نحن نتحدث عن يمنٍ لم يُستنزف بعد، وبلدٍ حديث عهدٍ بثروة ظلت قيد الغموض ردحا طويلا من الزمن حتى دشنت بها الثمانينيات عقدها الأول عبر اكتشاف بئر مارب.. ومابين زمنين، ثمة تحولات عملاقة صنعت يمناً نفطيا تقف خارطته الاستكشافية الواسعة اليوم على 12 قطاعاً إنتاجيا، و38 قطاعاً استكشافياً، بالإضافة إلى شركات بترولية عالمية. منها 10 شركات إنتاجية و16 شركة استكشافية وحوالي 40 شركة خدمية، ومصفاتان، وثلاثة موانئ تصدير، قدرات يمنية خالصة وكفاءات عالية، وقاعدة معلوماتية متكاملة، فضلاً عن التهيؤ للانتقال من اليابسة إلى البحر والصحراء بحثاً عن موارد جديدة لمستقبل بلدٍ يحاول بكل ما أوتي من جهد وإمكانات- الوقوف على منصة صلبة يؤسس بها لانطلاقة وثابة تضعه في المكان الملائم على الخارطة النفطية والمعدنية العالمية، وتجعله البيئة الجاذبة للاستثمارات والقادرة على استقطاب أكبر المشاريع والشركات العالمية.

 

 

أ/أحمد عبدالله ناجي دارس

وزير النفط والمعادن


المتواجدون حاليا

حاليا يتواجد 109 زوار  على الموقع

الإحصاءات

الأعضاء : 5
المحتوى : 270
دليل المواقع : 11
عدد زيارات المحنوى : 187589

الأرشيف