وزارة النفــــــط والمعــادن اليــــــــمنيــــــــة

معالي وزير النفط يلتقي عدد من مسئولي الشركات النفطية العاملة في اليمن


الثلاثاء 20 ديسمبر 2011م

التقى معالي وزير النفط والمعادن المهندس هشام شرف عبدالله ، الثلاثاء بصنعاء المدير العامالتنفيذي لشركة ( أو ام في) "نوربتجروشنر". وبحث اللقاء أنشطة الشركة فيالقطاع الإنتاجي "أس2 بشبوة "والقطاعات الاستكشافية الأخرى التي تديرها الشركة . وأكد المدير العام التنفيذي للشركة عزم الشركة العودة إلى نشاطها الطبيعيخاصة بعد انتهاء الأزمة التي شهدها اليمن.

ورحب معالي الوزير المهندس شرف بوفد الشركة.. مؤكدا تنوع فرص الاستثمار في قطاعات النفط والغاز والمعادن في اليمن وأن الفترةالقادمة ستشهد مزيدا من التوجه نحو فتح السوق اليمنية للشركات الإقليمية والدوليةالكبرى لتنقيب واستخراج النفط والغاز خاصة وأن حكومة الوفاق الوطني تضع في سلمأولوياتها الدفع بعجلة النمو الاقتصادي في العديد من المجالات وعلى رأسها استخراجالنفط والغاز والمعادن التي من شأنها الإسهام في تحقيق الأهداف التي يصبوا إليهاالشعب اليمني.. حضر اللقاء القائم بأعمال المدير العام باليمن عزالدينالحكيمي، وممثل يمن ريسورسزلميتد المحدودة محمد المطهر .

إقرأ المزيد: معالي وزير النفط يلتقي عدد من مسئولي الشركات النفطية العاملة في اليمن

 

معالي وزير النفط يلتقي عدد من مسئولي الشركات النفطية العاملة في اليمن


 

الثلاثاء 20 ديسمبر 2011م
التقى معالي وزير النفط والمعادن المهندس هشام شرف عبدالله ، الثلاثاء بصنعاء المدير العام التنفيذي لشركة ( أو ام في) "نوربت جروشنر" . وبحث اللقاء أنشطة الشركة في القطاع الإنتاجي "أس2 بشبوة "والقطاعات الاستكشافية الأخرى التي تديرها الشركة . وأكد المدير العام التنفيذي للشركة عزم الشركة العودة إلى نشاطها الطبيعي خاصة بعد انتهاء الأزمة التي شهدها اليمن.

ورحب معالي الوزير المهندس شرف بوفد الشركة.. مؤكدا تنوع فرص الاستثمار في قطاعات النفط والغاز والمعادن في اليمن وأن الفترة القادمة ستشهد مزيدا من التوجه نحو فتح السوق اليمنية للشركات الإقليمية والدولية الكبرى لتنقيب واستخراج النفط والغاز خاصة وأن حكومة الوفاق الوطني تضع في سلم أولوياتها الدفع بعجلة النمو الاقتصادي في العديد من المجالات وعلى رأسها استخراج النفط والغاز والمعادن التي من شأنها الإسهام في تحقيق الأهداف التي يصبوا إليها الشعب اليمني.

حضر اللقاء القائم بأعمال المدير العام باليمن عزالدين الحكيمي ، وممثل يمن ريسورسز لميتد المحدودة محمد المطهر .

إقرأ المزيد: معالي وزير النفط يلتقي عدد من مسئولي الشركات النفطية العاملة في اليمن

 

إفراغ 63 ألف طن متري لمادة الديزل بمصفاة عدن لتكرير النفط

الثلاثاء 20 ديسمبر 2011م

أفرغت بمراسي ميناء الزيت بمصفاة عدن لتكرير النفط الخام الثلاثاء ، 63 ألف طن متري من مادة الديزل واصلة من ميناء الفجيرة الإماراتي.

وأفادت بيانات ملاحية لميناء الزيت ، أن كمية الديزل الواردة أفرغتها ناقلتي النفط الليبيرية "ماكوار" ، والأمريكية "الينا" و سيتم توزيعها على محطات الوقود العاملة في محافظات الجمهورية والموانئ اليمنية لتلبية وتأمين احتياجات المواطنين والمصانع والمنشآت الإنتاجية العاملة بمحروقات مادة الديزل .

   

معالي وزير النفط والمعادن يلتقي وفد شركة كنديان نكسن


السبت 17 ديسمبر 2011م
التقى معالي وزير النفط والمعادن المهندس هشام شرف عبد الله بصنعاء السبت الرئيس والمديرالعام لشركة كنديان نكسن يمن وشركاءها في قطاع المسيلة رقم (14)" الان برندلي"وذلكبمناسبة انتهاء اتفاقية المشاركة بالإنتاج الموقعة بين اليمن والشركة الصادرةبقانون رقم 4 بتاريخ 15 مارس 1987م.

وخلال اللقاء أشاد معالي المهندس هشام شرف ، بجهود شركة كنديان نكسن وشركاءها وإسهامها في تطوير العمل بقطاع 14 والتي كان لهادور كبير في تطوير الإنتاج بالمنطقة ..متمنياً للشركة المزيد من الإنجازات في عملهاالمستقبلي واستمرار علاقتها الطيبة مع اليمن في أي مشاريع استثمارية جديدة باعتبارأن اليمن بلد واعد في قطاعات النفط والغاز والمعادن ويمكن لأي شركات راغبة أن تدخلاليمن في هذا المجال.

من جانبه ثمن الرئيس والمدير العام للشركة تعاونالحكومة اليمنية من خلال الرعاية والدعم والتسهيلات التي قدمت للشركة خلال الفترةالماضية.

وأكد استمرار شركة كنديان نكسن بنشاطها في المجال النفطي والمساهمةفي عملية البناء والتطوير خاصة في المرحلة القادمة التي تستلزم عمل الكل بما فيهاالشركات الاستثمارية الإقليمية والدولية لخلق مناخ مواتي للتغلب على كل الصعوباتالاقتصادية والمالية التي تواجهها اليمن.

حضر اللقاء نائب رئيس الشركة نائبالمدير العام علي السحيقي.

 

وزارة النفط والمعادن تعلن إشهار شركة المسيلة لاستكشاف وإنتاج النفط (بترومسيلة)


السبت 17 ديسمبر 2011م// حضرموت

أعلنت وزارة النفط والمعادن السبت إشهار شركة المسيلة لاستكشاف وإنتاج النفط(بترومسيلة) لتقوم بتشغيل "القطاع النفطي 14 " بدلا عن المشغل السابق كنديان نكسن والتيينتهي عقد مشاركتها في الإنتاج بالحقل ابتداءمن اليوم الأحد الموافق الـ18 ديسمبرالجاري .

وفي حفل الإشهار الذي أقيم في القطاع 14 بالمسيلة محافظة حضرموتقال وكيل وزارة النفط والمعادن المهندس عبدالملك علامة " إن الوطن يعول كثيرا علىشركة (بترومسيلة) في رفد خزينة الدولة بالموارد المالية التي تسهم في الدفع بعجلةالتنمية خاصة وأن هذا القطاع بكل مكوناته سيصبح منذ اليوم تحت السيادة التشغيليةاليمنية".

إقرأ المزيد: وزارة النفط والمعادن تعلن إشهار شركة المسيلة لاستكشاف وإنتاج النفط (بترومسيلة)

   

الصفحة 47 من 55

تحية صادقة.. لكل من يتصفحنا ليقرأ اليمن النفطي والمعدني من خلال هذه الواجهة الالكترونية التي تشكلت موقعاً ضافياً، وانفتحت نافذةً هامة من خبرٍ ومعلومة، تصل العالم بنا وتوصلنا إليه، وتقدم اليمن الذي يجدر أن يتعرف الآخرون على واقعه الخصب..

موقعنا هذا- وغيره الكثير- لا يعدو عن كونه مجرد صورة مصغرة ومعلومة مبسطة لواقعٍ كبير- كبير، لا تسعه الصورة ولا تستوعبه المعلومة أو تغني عن ولوج بوابته ومعايشته حقيقة حية تلهم الحواس وتستثير فضولك لمعرفة ما لا تقوله واجهات المواقع، ولاكتشاف بلدةٍ طيبة، غنية بظواهرها وكوامنها، تتيح أفضل الفرص الاستثمارية المغرية بأكبر قدر من المزايا والتسهيلات لتشجيع الاستثمار في شتى المجالات، وعلى رأسها قطاع البترول والمعادن- المجال الذي لم تتكشف أسراره الكامنة بعد، وما يزال بيئة مفتوحة لاستثمارٍ دائم التجدد، لا يتوقف عند حدود الثروات النفطية والغازية فحسب، ولا ينتهي عند كنوز هائلة من الثروات المعدنية التي تؤكد الدراسات العلمية توفرها بكميات ضخمة ينتظرها مستقبل واعد لا يمكن أن تخطئه العين.

بناء على هذه المعطيات القائمة سيظل اليمن يجدد دعوته الدائمة للرساميل الوطنية والعربية والاجنبية إلى الاستثمار الحقيقي في هذه المجالات، ومواصلة الانفتاح على فضاءات واسعة من شراكة جادة تتهيأ فرصها ومناخاتها في اليمن بلا حدود، وتحظى بمزايا ومغريات استثمارية مشجعة، وبساطة إجراءات، ومعايير شفافية دولية،

نحن نتحدث عن يمنٍ لم يُستنزف بعد، وبلدٍ حديث عهدٍ بثروة ظلت قيد الغموض ردحا طويلا من الزمن حتى دشنت بها الثمانينيات عقدها الأول عبر اكتشاف بئر مارب.. ومابين زمنين، ثمة تحولات عملاقة صنعت يمناً نفطيا تقف خارطته الاستكشافية الواسعة اليوم على 12 قطاعاً إنتاجيا، و38 قطاعاً استكشافياً، بالإضافة إلى شركات بترولية عالمية. منها 10 شركات إنتاجية و16 شركة استكشافية وحوالي 40 شركة خدمية، ومصفاتان، وثلاثة موانئ تصدير، قدرات يمنية خالصة وكفاءات عالية، وقاعدة معلوماتية متكاملة، فضلاً عن التهيؤ للانتقال من اليابسة إلى البحر والصحراء بحثاً عن موارد جديدة لمستقبل بلدٍ يحاول بكل ما أوتي من جهد وإمكانات- الوقوف على منصة صلبة يؤسس بها لانطلاقة وثابة تضعه في المكان الملائم على الخارطة النفطية والمعدنية العالمية، وتجعله البيئة الجاذبة للاستثمارات والقادرة على استقطاب أكبر المشاريع والشركات العالمية.

 

 

أ/أحمد عبدالله ناجي دارس

وزير النفط والمعادن


المتواجدون حاليا

حاليا يتواجد 14 زوار  على الموقع

الإحصاءات

الأعضاء : 4
المحتوى : 321
دليل المواقع : 11
عدد زيارات المحنوى : 595454

الأرشيف