وزارة النفــــــط والمعــادن اليــــــــمنيــــــــة

وزارة النفط والمعادن تعلن إشهار شركة المسيلة لاستكشاف وإنتاج النفط (بترومسيلة)


السبت 17 ديسمبر 2011م// حضرموت

أعلنت وزارة النفط والمعادن السبت إشهار شركة المسيلة لاستكشاف وإنتاج النفط(بترومسيلة) لتقوم بتشغيل "القطاع النفطي 14 " بدلا عن المشغل السابق كنديان نكسن والتيينتهي عقد مشاركتها في الإنتاج بالحقل ابتداءمن اليوم الأحد الموافق الـ18 ديسمبرالجاري .

وفي حفل الإشهار الذي أقيم في القطاع 14 بالمسيلة محافظة حضرموتقال وكيل وزارة النفط والمعادن المهندس عبدالملك علامة " إن الوطن يعول كثيرا علىشركة (بترومسيلة) في رفد خزينة الدولة بالموارد المالية التي تسهم في الدفع بعجلةالتنمية خاصة وأن هذا القطاع بكل مكوناته سيصبح منذ اليوم تحت السيادة التشغيليةاليمنية".

إقرأ المزيد: وزارة النفط والمعادن تعلن إشهار شركة المسيلة لاستكشاف وإنتاج النفط (بترومسيلة)

 

اليمن يستعيد من «كنديان نكسن» منطقة نفطية في محافظة حضرموت، ومعالي وزير النفط المهندس هشام شرف يرأس اجتماعا للجنة استلام القطاع 14 النفطي، ويلتقي مدير عام شركة توتال ومدير الشركةاليمنية للغاز الطبيعي المسال ومدير شركة ميدكو الاندونيسية (تقرير خبري )

الجمعة ، والخميس ، والاربعاء 14 ، 15 ، 16 ديسمبر 2011م

أعلن مصدر نفطي يمني أن وزارة النفط والمعادن ستتسلم اليوم القطاع 14 في محافظة حضرموت بعد انتهاء عقد شركة «كنديان نكسن» الكندية.

وأوضح أن وزير النفط والمعادن هشام شرف عبدالله ناقش خلال اجتماع، الخطوات النهائية لاستلام القطاع في تاريخ انتهاء الاتفاق مع المشغل السابق. ووافق المجلس الاقتصادي الأعلى في اليمن الشهر الماضي على إنشاء شركة «بترو مسيلة» لاستكشاف النفط وانتاجه لتتسلم القطاع 14 وتديره.

وأفاد المصدر بأن المجلس الاقتصادي فوّض الشركة إدارة القطاع وتشغيله، ونقل إليها الحقوق والامتيازات التي يتمتع بها المشغل السابق، وكذلك الواجبات والالتزامات كافة. وأضاف أن مشروع القرار ينص على أن تجري الشركة الجديدة عمليات استكشاف وتطوير إضافية في القطاع أو تتعاقد مع متخصصين للقيام بأنشطة فيه.

الى ذلك، أكد وزير النفط اليمني خلال استقباله "مدير الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال فرنسوا رافان" ، الأهمية الاستراتيجية لمشروع الغاز في الارتقاء بالأوضاع الاقتصادية لليمن من خلال عائداته المالية التي سيكون لها أثر إيجابي في مختلف مجالات التنمية.

وشدد على حرص الحكومة اليمنية على تـشجيع الاستثمارات ورؤوس الأموال للتوظيف في اليمن في مجالات النفط والغاز والمعادن من خلال فتح المجال أمام الاستثمارات الأجنبية الجديدة وتقديم التسهيلات لها ما من شأنه مساعدة اليمن في مـحاربـة البـطـالة والدفع بعجلة التنمية الاقتصادية.

 

إقرأ المزيد: اليمن يستعيد من «كنديان نكسن» منطقة نفطية في محافظة حضرموت، ومعالي وزير النفط المهندس هشام شرف يرأس اجتماعا للجنة استلام القطاع 14 النفطي، ويلتقي مدير عام شركة توتال ومدير الشركةاليمنية للغاز الطبيعي المسال ومدير شركة ميدكو الاندونيسية (تقرير خبري )

 

" توتال يمن " تدشن برنامج المنح الدراسية الدولية

 

الخميس 15 ديسمبر 2011م

أعلنت شركة توتال يمن للاستكشاف والإنتاج عن تدشين برنامج المنح الدراسية الدولية في درجتي البكالوريوس والماجستير.

و قالت الشركة في بيان لها, ان تدشين البرنامج للعام الخامس على التوالي ، يأتي تأكيدا على سياسة توتال في تنمية الموارد البشرية اليمنية على المدى الطويل.

وتوجهت الشركة بدعوة خريجي الثانوية العامة وحملة البكالوريوس من اليمنيين بتقديم طلباتهم للحصول على منح دراسية في مختلف التخصصات.

وقالت الشركة انها سوف تستقبل طلبات الحصول على هذه المنح بدءا من يوم غد الخميس الموافق 15 ديسمبر 2011 وحتى 3 يناير 2012م.

وبهذه المناسبة صرح السيد حاتم نُـسيبه، مدير عام شركة توتال، قائلا "ستقوم شركة توتال بإرسال عشرة إلى خمسة عشرة طالبا يمنيا للدراسة في الخارج وذلك لاقتناء معارف في مجالات مختلفة. ومن خلال هذا البرنامج نعزز شراكتنا مع الحكومة اليمنية لتنمية موارد بشرية قادرة على المشاركة بفعالية في بناء اليمن."

يذكر ان شركة توتال تعمل كمشغل للقطاع النفطي رقم (10) في شرق شبوة ومشغل للقطاع (72) في محافظة حضرموت والقطاع (70) في محافظة شبوة ولديها كذلك العديد من المساهمات في قطاعات نفطية أخرى في اليمن. وتقود مجموعة توتال مشروع الغاز الطبيعي المسال في اليمن وهو المشروع الأكبر من نوعه في البلاد وذلك بحصة 39.6%.

   

ملك السعودية يوجه بدعم اليمن بالمشتقات النفطية وتقديم المعونات الاقتصادية والمادية الملحة

الثلاثاء 13 ديسمبر 2011م// صنعاء – نقلا عن موقع " وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) "

أعلن وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل دعم المملكة لليمن وتقديمها المعونات الاقتصادية والمادية لاستقرار الأوضاع.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) أن الفيصل أجرى اتصالاً هاتفياً برئيس الوزراء محمد سالم باسندوه نقل خلاله توجيهات خادم الحرمين الشريفين بتقديم كل احتياجات اليمن الملحة وفي مقدمتها المشتقات النفطية. وأضاف الفيصل «السعودية ستقدم لليمن في كل ما من شأنه أن يؤدي إلى تكريس وحفظ أمنه واستقراره، خاصة من المشتقات النفطية».

كما ذكرت الوكالة أن الفيصل أجرى اتصالاً هاتفياً آخر بنائب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي نقل خلاله تهاني الملك عبد الله بن عبد العزيز وحكومة وشعب السعودية بتشكيل حكومة الوفاق الوطني في اليمن واللجنة العسكرية وفقاً للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية.

 

 

وزير النفط يبحث مع الرئيس التنفيذي لنكسن(انك) التعاون المشترك

التقى معالي وزير النفط و المعادن المهندس / هشام شرف عبدالله صباح الأحد في أول لقاء له منذ تجديد الثقة له للممارسة مهام وزير النفط  والمعادن ، التقى بالرئيس التنفيذي لشركة  كنديان نكسن (أنك) الكندية "السيد مارفين رومانو" والوفد المرافق له الزائر لليمن حالياً .

بحث اللقاء أوجه التعاون المشترك بين اليمن والشركة و آليات وسبل تطويرها وتعزيزها وكذا أنشطة و أعمال الشركة حالياً في اليمن.

وفي اللقاء الذي عقد في مكتب معالي الوزير لخص معالي الوزير للوفد التوجه المستقبلي للدولة الهادف إلى بحث وتوسيع الاستثمار في مجال النفط والمعادن ، مقدراً دور (كنديان  نكسن) الفعال الذي لعبته في مجال استخراج الثروة البترولية وإسهاماتها في عدد من المجالات التنموية ، وتمنى معاليه أن يشهد اليمن في المستقبل القريب قدوم كبرا الشركات الكندية العاملة في المجال نفسه.

من جانبه شكر رئيس  وفد شركة نكسن الكندية معالي وزير النفط والمعادن على استقباله  والوفد المرافق له وكذا استعداد الشركة دعم اليمن في مختلف المجالات ذات العلاقة ، مشيداً بالمناخ الاستثماري المتميز في اليمن.

حضر اللقاء نائب رئيس الشركة علي السحيقي والسيدة كاثرين ومدير عام الإعلام في الوزارة الأستاذ عبدالقوي العديني.

   

الصفحة 52 من 60

تحية صادقة.. لكل من يتصفحنا ليقرأ اليمن النفطي والمعدني من خلال هذه الواجهة الالكترونية التي تشكلت موقعاً ضافياً، وانفتحت نافذةً هامة من خبرٍ ومعلومة، تصل العالم بنا وتوصلنا إليه، وتقدم اليمن الذي يجدر أن يتعرف الآخرون على واقعه الخصب..

موقعنا هذا- وغيره الكثير- لا يعدو عن كونه مجرد صورة مصغرة ومعلومة مبسطة لواقعٍ كبير- كبير، لا تسعه الصورة ولا تستوعبه المعلومة أو تغني عن ولوج بوابته ومعايشته حقيقة حية تلهم الحواس وتستثير فضولك لمعرفة ما لا تقوله واجهات المواقع، ولاكتشاف بلدةٍ طيبة، غنية بظواهرها وكوامنها، تتيح أفضل الفرص الاستثمارية المغرية بأكبر قدر من المزايا والتسهيلات لتشجيع الاستثمار في شتى المجالات، وعلى رأسها قطاع البترول والمعادن- المجال الذي لم تتكشف أسراره الكامنة بعد، وما يزال بيئة مفتوحة لاستثمارٍ دائم التجدد، لا يتوقف عند حدود الثروات النفطية والغازية فحسب، ولا ينتهي عند كنوز هائلة من الثروات المعدنية التي تؤكد الدراسات العلمية توفرها بكميات ضخمة ينتظرها مستقبل واعد لا يمكن أن تخطئه العين.

بناء على هذه المعطيات القائمة سيظل اليمن يجدد دعوته الدائمة للرساميل الوطنية والعربية والاجنبية إلى الاستثمار الحقيقي في هذه المجالات، ومواصلة الانفتاح على فضاءات واسعة من شراكة جادة تتهيأ فرصها ومناخاتها في اليمن بلا حدود، وتحظى بمزايا ومغريات استثمارية مشجعة، وبساطة إجراءات، ومعايير شفافية دولية،

نحن نتحدث عن يمنٍ لم يُستنزف بعد، وبلدٍ حديث عهدٍ بثروة ظلت قيد الغموض ردحا طويلا من الزمن حتى دشنت بها الثمانينيات عقدها الأول عبر اكتشاف بئر مارب.. ومابين زمنين، ثمة تحولات عملاقة صنعت يمناً نفطيا تقف خارطته الاستكشافية الواسعة اليوم على 12 قطاعاً إنتاجيا، و38 قطاعاً استكشافياً، بالإضافة إلى شركات بترولية عالمية. منها 10 شركات إنتاجية و16 شركة استكشافية وحوالي 40 شركة خدمية، ومصفاتان، وثلاثة موانئ تصدير، قدرات يمنية خالصة وكفاءات عالية، وقاعدة معلوماتية متكاملة، فضلاً عن التهيؤ للانتقال من اليابسة إلى البحر والصحراء بحثاً عن موارد جديدة لمستقبل بلدٍ يحاول بكل ما أوتي من جهد وإمكانات- الوقوف على منصة صلبة يؤسس بها لانطلاقة وثابة تضعه في المكان الملائم على الخارطة النفطية والمعدنية العالمية، وتجعله البيئة الجاذبة للاستثمارات والقادرة على استقطاب أكبر المشاريع والشركات العالمية.

 

 

أ/أحمد عبدالله ناجي دارس

وزير النفط والمعادن


المتواجدون حاليا

حاليا يتواجد 21 زوار  على الموقع

الإحصاءات

الأعضاء : 4
المحتوى : 342
دليل المواقع : 11
عدد زيارات المحنوى : 804332

الأرشيف